حذّر رئيس الدولة اليوم الخميس 09 جويلية 2020 من إشعال فتيل الفتنة في تونس، مؤكدا أن من يحاول إشعال النار سيكون من أول ضحاياها.
وتحدث رئيس الجمهورية في افتتاح اجتماع مجلس الجيوش والقيادات الأمنية في قصر قرطاج، عن الإحتجاجات التي تعيش على وقعها رمادة وتطاوين، معتبرا أنه لا أحد يُشكك في مشروعية هذه التحركات مادامت سلمية وفي إطار القانون.
ودعا قيس سعيّد الجميع إلى ضرورة الوعي بالخطر الذي يتهدد الدولة التونسية في صورة اشتعال نار الفتنية.