أعلن رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الجمعة 10 جويلية 2020 عن المرور إلى المرحلة الثانية من إنجاز مدينة الأغلبة الطبية
وقال قيس سعيد سنكون أول مدينة طبية تتوفر فيها كل المرافق، إضافة إلى المؤسسات الإستشفائية، منوها في هذا السياق بالمجهودات المبذولة الهادفة لإنجاز هذا المشروع.
وأوضح رئيس الدولة أن هذه المدينة يُمكن أن توفر أكثر من 50 ألف موطن شغل من إطار طبي وشبه طبي وإداريين، مشيرا إلى أن المدينة الطبية الثانية ستكون في الجنوب التونسي أما الثالثة فستكون في الشمال.