قال رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني، إن المجلس سيببقى في حالة انعقاد رغم قراره بتفويض رئيس الحركة لإطلاق مشاورات مع رئيس الجمهورية وبقية الأحزاب والمنظمات للاتفاق على مشهد حكومي بديل.

وقال الهاروني في هذا الصدد "نحن نعول على المنظمات الوطنية وأيادينا ممدودة لكل الاطراف دون استثناء لإخراج البلاد من أزمة اقتصادية واجتماعية" وصفها بالكارثية.

وردا على سؤال شمس أف أم بخصوص مدى إمكانية تحالفهم رسميا في المشهد الحكومة البديل مع كتلة قلب تونس التي تشوب عددا من قياداتها شبهات فساد، قال الهاروني: "نحن نتحدث عن مشاورات لتحديد مصير البلاد ونحن في وضع كثرت فيه الاتهامات والتصنيفات والنهضة لن تقبل أي شبهة فساد حتى في المشهد الحكومي البديل".