توقفت اليوم الاثنين 13 جويلية 2020 عملية إصلاح إختبارات البكالوريا في المركز المخصص بالقصرين، وذلك بسبب إحتجاج الأساتذة المكلفين على الترفيع في ضريبة الإقتطاع على منحة الإصلاح من 15% الى 20%.
وأفاد عضو النقابة الأساسية للتعليم الثانوي لطفي العيادي في تصريح لمراسل شمس أف أم، أن الترفيع في الضريبة هو اجحاف في حق الأساتذة وأن وزارة التربية عاملت مصححي اختبارات السيزيام ومناظرة النوفيام واقتطعت منهم 15% فقط على عكس مصححي اختبارات البكالوريا.
وأضاف العيادي بأن اصلاح الاختبارات متوقف بعد رفض الأساتذة وتمسكهم بعدم العودة إلى العمل إلا بعد تراجع وزارة التربية عن اقتطاع 20% من الضريبة.