قال رئيس الجمهورية قيس سعيد "التطورات الأخيرة في الـ 24 ساعة والمغالطات التي تصدر عن الأطراف التي تريد مغالطة الرأي العام وأن تقع مشاورات بين رئيس الدولة وعدد من الأحزاب هذا من قبيل الافتراء".

وأضاف رئيس الدولة خلال لقائه رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ وأمين عام الاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، أنه لم تحصل مشاورات مع أي كان مادام رئيس الحكومة كامل الصلاحيات.

وتابع رئيس الجمهورية "إذا استقال رئيس الحكومة أو وجهت له لائحة لوم في ذلك الوقت رئيس الدولة يمكن أن يقوم بمشاورات أما دون ذلك فلا وجود لمشاورات على الإطلاق".