أكد وزير الدولة لدرى رئيس الحكومة المكلف بالوظيفة العمومية والحوكمة ومكافحة الفساد محمد عبو، مساء اليوم الإثنين، في تصريح للوطنية الأولى  أن الحكومة حلت ملفات فساد بعض الأشخاص المقربين من حركة النهضة".

وقال "هناك من يمولون الأحزاب السياسية وعند المساس بهم يتحرك كل من حولهم "، متابعا "لكن لا أحد  أقوى من الدولة  وإذا الدولة ضعفت  أمام شخص فمن يحكمها فاسد ونحن لسنا فاسدين وحتى لو مازال في عمر الحكومة شهرين لن نخرج قبل إتمام كل الإجراءات".

ودعا عبو إلى عدم  تصديق تعلة تضارب المصالح لإسقاط الحكومة، مضيفا إذا لدى رئيس الحكومة تضارب مصالح سيعلم الشعب يوم الجمعة وسيكون التيار الديمقراطي أول من ينادي بالإقالة، مشددا  بالقول"فلننتظر يوم الجمعة".

هذا ودعا حركة النهضة لتغيير أسلوبها في علاقاتها الخارجية والداخلية ومع الأحزاب، مبينا انهم "يميلون  لعقلية الطائفية".

وأكد انهم "ماداموا في السلطة سيمنعون الإصلاح لان مصلحتهم تقتضي عدم إجراء إصلاح في تونس".