اعتبر الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري القرارات الأخيرة لمجلس شورى حركة النهضة الداعية إلى تشكيل حكومة جديدة، فيها الكثير من الغموض وفيها سطو على الصلاحيات القانونية.
ودعا سامي الطاهري في تصريح لشمس أف أم، إلى ضرورة الكف عن الضغوطات والابتزاز بغاية التموقع وضرب السلطات والتشويش وتعميق الأزمة، مطالبا باتخاذ قرار قانوني واضح.
وشدد الطاهري على أهمية احترام القانون والدستور، مبينا أن الحكومة يجب أن تُقدم برنامج اجتماعي، مشيرا إلى إمكانية اتساع رقعة الإحتجاجات.
وكشف المتحدث أن المنظمة الشغيلة غير معنية بأي مشاورات ما لم يتم اتخاذ قرار واضح وقانوني، قائلا إن الاتحاد ليس مصطفا وراء أي مناورة من المناورات حسب تعبيره.