قال النائب عن كتلة حركة النهضة فتحي العيادي، إنه إذا ما كان على أحد الأطراف الخروج من الحكومة، فهو رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ وليس وزراء النهضة، بسبب تعلق شبهة تضارب مصالح به.
وفي تصريح لمبعوث شمس أف أم إلى البرلمان، كشف العيادي أن مجلس شورى النهضة سينعقد اليوم الثلاثاء 14 جويلية 2020 وسيتخذ القرار.
وأشار فتحي العيادي إلى أن رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ يتشاور حاليا مع الوزراء الذين سيقيلهم.