شددت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي بأن حزبها لن يقبل بأن يترأس رئيس البرلمان راشد الغنوشي، أي جلسة عامة مستقبلا، وذلك في انتظار تقديم لائحة سحب الثقة منه.
وقالت عبير موسي في ندوة صحفية، إن تجميع الإمضاءات يتواصل من مختلف الكتل.
وأكدت موسي أن رئاسة البرلمان تدعم العنف والإرهاب ولا تحترم القانون، مؤكدة أن رئيس البرلمان فقد شرعيته.