وقع يوم أمس الثلاثاء وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي محمد سليم العزابي ومدير الوكالة الفرنسية للتنمية جيل شوس، بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي سليم شورى وسفير فرنسا بتونس اوليفيه بوافر دارفور، على اتفاقية تمويل بقيمة تناهز 10 مليون أورو أي ما يعادل 31 مليون دينار في إطار اتفاقيات تحويل أجزاء من الديون الى مشاريع جديدة، وهو تمويل سيوجه لفائدة برنامج تجديد المعاهد العليا للدراسات التكنولوجية وتطويرها.
ويأتي هذا التمويل حسب وزارة التنمية والاستثمار والتعاون الدولي، في إطار برنامج تعاون ثنائي يهدف الى المساهمة في انجاز الاستراتيجية الوطنية لإصلاح شبكة المعاهد العليا للدراسات التكنولوجية وتجديدها حتى تصبح قادرة على مواكبة التحولات على المستوى النوعي وعلى مستوى الاستجابة لمطلبات سوق الشغل بالإضافة الى تطوير حوكمتها وتعزيز نجاعتها.
كما تم التوقيع على ملحق اتفاقية لتمويل برنامج التكوين والادماج المهني بقيمة تقدرب 09 مليون أورو أي قرابة 28 مليون دينار، ستخصص لدعم المؤسسات الصغرى والمتوسطة وذلك في إطار مجابهة تداعيات، كوفيد 19 خاصة على مستوى استمرار النشاط والمحافظة على مواطن الشغل.