قال رئيس الكتلة الديمقراطية هشام العجبوني، إنه لا يمكن مواصلة العمل داخل البرلمان بهذه الإدارة الكارثية، مؤكدا وجود تعسف على التصويت داخل مكتب المجلس.
أوضح هشام العجبوني في تصريح لمبعوث شمس أف أم إلى البرلمان، أن هناك اصطفافات معروفة، معتبرا أن مكتب البرلمان أصبح مكتب حركة النهضة داخل البرلمان.
وتابع أن في البرلمان هناك ترويكا جديدة تتكون من ائتلاف الكرامة وحركة النهضة وقلب تونس.
وصرح العجبوني أن رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي يتعرض للابتزاز من حركة النهضة، داعيا إياه إلى لمواجهة قضاياه دون الخضوع لحركة النهضة.