أكد رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، أن تونس تواصل مسار التأسيس وتركيز أسس الجمهورية الثانية رغم الصعوبات والعراقيل والتحديات والأخطاء في بعض الأحيان.
وأضاف الفخفاخ، لدى اشرافه اليوم الاربعاء على الندوة الافتتاحية للإستشارة الوطنية حول مسار اللامركزية بقصر المؤتمرات بالعاصمة، أن تنظيم مثل هذه الاستشارة يندرج ضمن مسارات التأسيس التي مازالت تنتظرها تحديات كبيرة أخرى.
وطالب رئيس الحكومة مختلف البلديات، بضرورة استعمال وسائل العمل الحديثة على غرار الرقمنة في معاملاتها وفي علاقتها بالمواطن، قصد تبسيط الخدمات وضمان حياد الادارة والابتعاد عن مختلف التجاذبات وعن مفهوم "الولاء مقابل الامتيازات".