راسل إئتلاف الكرامة، اليوم الجمعة، رسميا رئيس الجمهورية قيس سعيد ليبلغه إعتراضه على طريقة " المشاورات " عن بعد وبواسطة الرسائل.

وأكد الإئتلاف أن "التجربة أثبتت أن الرئيس لا يأخذ الرسائل بعين الاعتبار في اختياره"، معبرا "عن استعداده للمشاركة في مشاورات حقيقية ومباشرة تجمع على طاولة واحدة أهم الكتل البرلمانية الراغبة في المشاركة في الحكومة القادمة".