أكدت الغرفة النقابية الوطنية لمؤسسات تطبيق الجبس (التابعة للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية)، الجمعة، تعطّل انتاج وتزويد السوق بالجبس نتيجة توتر الأوضاع في الجنوب التونسي وخاصة بمنطقة الكامور.

وأشارت الغرفة النقابية لمؤسسات تطبيق الجبس (المنضوية تحت الجامعة الوطنية لمؤسسات البناء والأشغال العمومية)، في بلاغ لها، إلى أن تأزم الأوضاع أدى، كذلك، إلى اضطراب الأسعار ولجوء منتجي الجبس إلى تصدير كميات كبيرة من هذه المادة خاما.

ولفتت إلى توقف عمل العديد من المؤسسات المتخصصة في الجبس بما يهدد ديمومة نشاطها ويهدّد اليد العاملة لخطر التسريح.

وأطلقت الغرفة النقابية للجبس نداء عاجلا "لإنقاذ القطاع والحفاظ على آلاف مواطن الشغل المهددة سواء في مواقع الإنتاج بالجنوب أو في المؤسسات العاملة في التركيب بكل أنحاء البلاد".

ودعت السلط المعنية إلى ضرورة توفير الحماية اللازمة لتأمين الإنتاج في مختلف المواقع.