تلقى وزير الشؤون الخارجية نور الدين الريّ اليوم الثلاثاء 21 جويلية 2020 مكالمة هاتفية من وزير خارجية المملكة العربية السعودية الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله، جرى خلالها بحث مختلف أوجه علاقات الأخوة والتعاون المتينة القائمة بين البلدين، وكيفية تعزيزها وتطويرها في كافة الميادين.

واستعرض الوزيران وفق بلاغ صادر عن وزارة اشؤون الخارجية، الأوضاع الصحية والإقتصادية بالبلدين في علاقة بتداعيات جائحة كورونا العالمية.

وأكد وزير الخارجية السعودي، خلال الإتصال على عمق العلاقات الأخوية الراسخة التي تجمع الشعبين التونسي والسعودي وسعي المملكة إلى مزيد تنويع مجالات التعاون الإقتصادي مع تونس بما يحقق المصلحة المشتركة للشعبين والبلدين الشقيقين.

كما كان الإتصال مناسبة تبادل خلالها الوزيران وجهات النظر بخصوص عدد من الملفات الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك، ومنها بالخصوص تطورات الأوضاع في ليبيا.