شدد رئيس الجمهورية قيس سعيد خلال زيارته التفقدية لفيلق القوات الخاصة العسكرية ووزارة الداخلية، مساء الأمس الثلاثاء، أنه "لن يقبل بان يكون هناك عملاء يتعاملون مع الخارج ويتآمرون على تونس لإدخالها في الفوضى".

وقال إنه يعلم جيدا سهراتهم ومأدباتهم  وما يقولونه خلالها ويعلم لقاءاتهم لتهيئة الظروف للخروج عن الشرعية ".

وأكد انه على أتم الإستعداد ومتمسك بالقانون وبتطبيقه على حد السواسية على الجميع.

وأفاد ان "الفوضى" التي يسعون لإدخالها في البلاد سيتم إفشالها بإرادة قوات الامن والقوات العسكرية وبإرادته، وفق تعبيره.

وأشار أنه على علم وإطلاع بما يسعون لتحقيقه وسيتم إفشاله مهما كانت التضحيات، حسب قوله.