كشفت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي أن "وزارة الداخلية تحت ضغط كبير من ائتلاف الكرامة للتخلي عن الرقابة والتصنيفات مثل تصنيف "s17" على من يعتبرونهم ضحايا حقوق الانسان لاعادة سيناريو بان العفو التشريعي العام ضحايا الاستبداد".

وقالت "اليوم النظام ليس بن علي، اليوم هم النظام"، وفق ما نقل موفد شمس آف آم إلى مقر البرلمان.