نفّذ إطارات وأعوان اقليم الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه في سيدي بوزيد اليوم الخميس 23 جويلية 2020، وقفة احتجاجية أمام مقرّ الإقليم للمطالبة بحماية الأعوان من الاعتداءات المتكررة.
وأكد كاتب عام النقابة الأساسية للمياه بسيدي بوزيد نور الدين حمدوني، أنه سيتمّ التصعيد في الاحتجاج في حالة عدم اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية الأعوان.
وحمّل المتحدث الإدارة العامة وسلطة الإشراف المسؤولية الكاملة لعدم التدخّل وحماية الاعوان ومتابعة القضايا السابقة ممّا انجرّ عنه تمادي بعض الحرفاء في " أفعالهم المشينة تجاه الاعوان".
وقال إنّ الاعوان يتعرّضون للعنف والتهديد بالقتل أثناء مباشرة عملية قطع الماء على مشتركين قاموا بسرقة الماء (ربط عشوائي واستعماله للري الفلاحي ممّا يؤثّر على
التزويد بمياه الشرب).
وأكّد الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بسيدي بوزيد لزهر قمودي، مساندة الاتحاد لأعوان الشركة التونسية لاستغلال وتوزيع المياه، معتبرا أن حماية أعوان الشركة خلال أداء عملهم هي مسؤولية الجميع.
ورفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية شعارات تندّد بالاعتداءات التي طالت الأعوان في منطقتي "الهيشرية" و"المزارة" وتستنكر سرقة المياه والاعتداء على معدّات الشركة
الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه وتطالب الادارة العامة وسلطة الاشراف بمتابعة القضايا المطروحة لدى القضاء والبتّ فيها.
المصدر (وات)