تعرضت أسماء السحيري وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن إلى حادث مرور على مستوى محطة الإستخلاص بمرناق.
وكانت الوزيرة تقود سيارتها الخاصة بمفردها باعتبار وأن سائقها الخاص في إجازة بمناسبة عيد الإضحى.
وبينما كانت الوزيرة متجهة إلى مقر الوزارة لحضور اجتماع مخصص للتحضير لاحتفلات عيد المرأة، داهمتها سيارة من الجهة اليسرى مما جعلها تهرب إلى اليمين وتنقلب السيارة.
وحسب مصادرنا فإن الوزيرة بخير بعد أن أجرت الفحوصات اللازمة وهي الآن في منزلها وفي صحة جيدة.