اعتبر رئيس الجمهورية السابق و رئيس مجلس النواب السابق محمد الناصر أن الوضع الكارثي الذي آل إليه قصر الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة بالمنستير "شي يحشّم".

وأكد الناصر أنه لم يزر قصر الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة بالمنستير منذ حوالي 40 سنة لكنه صُدم بتحول البناية إلى أكوام من الحجارة وأوساخ متراكمة، قائلا "أنا داخل لقصر المرمر الذي لم أزره منذ حوالي 40 سنة وكيف شفت البني والحجر والوسخ ومنظر البقعة إلي كان فيها رئيس الجمهورية مؤسس الدولة التونسية في الحالة هذي شي يحشم".

واعتبر الناصر في تصريح لمراسلة شمس أف أم خلال إحياء ذكرى ميلاد الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة بالمنستير، أنه من غير المعقول أن يصبح قصره بهذا الحال وأن العناية بذكرى بورقيبة هي عناية بالذاكرة الوطنية لأنه رمز الكفاح الوطني ومؤسس الدولة المدنية الاجتماعية.