أصدرت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد قرارا برفض إسناد الحماية لمبلغ عن شبهات فساد بالوكالة الفنية للنقل البري وجاء ذلك في نشرتها الإخبارية الأسبوعية عدد 10 لشهر أوت 2020.

وقالت الهيئة إنّ الأضرار المتمسّك بها من قبل طالب الحماية سابقة لتاريخ التبليغ للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، وانه قد تبيّن للهيئة أنّه تمّ عزل طالب الحماية بتاريخ 13 جوان 2013 في حين أنّ التبليغ للهيئة كان بتاريخ 18 سبتمبر 2018.

وأضافت أن فحوى التبليغ موضوع قضية منشورة لدى القضاء توجّه بها المدير العام للوكالة الفنية للنقل البري بتاريخ 2 نوفمبر 2012.

و في ذات السياق أكدت الهيئة عدم  تعرض طالب الحماية فعليا لأعمال انتقامية نتيجة التبليغ وعليه فان العلاقة السببية بين الضرر وفعل التبليغ للهيئة عن شبهة الفساد غير متوفرة.