قدّم رئيس حكومة تصريف الأعمال إلياس الفخفاخ صباح اليوم الأربعاء 05 أوت 2020، تعازي ومواساة الحكومة التونسية والشعب التونسي إلى الحكومة والشعب اللبناني إثر حادثة الانفجار في ميناء بيروت أمس الثلاثاء.

وخلال زيارة أداها إلى سفير جمهورية لبنان طوني فرنجية بمقر إقامته، عبّر الفخفاخ عن تعاطف الحكومة والشعب التونسي المطلق مع الشعب اللبناني في هذا المصاب الجلل مؤكدا وقوف تونس الدائم مع الشعب اللبناني وحرص بلادنا على تقديم العون والمساعدة إلى لبنان الشقيق في هذه المحنة.
من جهته أثنى السفير اللبناني على موقف تونس دولة وشعبا وعلى الهبة التضامنية الكبيرة التي عبر عنها الشعب التونسي على اثر هذه الحادثة الأليمة التي هزت لبنان مذكرا بعمق العلاقات بين البلدين وعراقتها وأن تونس كانت دائما إلى جانب الشعب اللبناني في كل المواقف.