أكد المقدّم مروان الغزواني، المدير الجهوي بالنيابة للحماية المدنية ببنزرت، أنه تم السيطرة جزئيا على حريق مصنع تحويل الملابس المستعملة بمنزل جميل والدخول في مرحلة التبريد والمراقبة لكامل محيط الحريق، حتى لا يمتد إلى أماكن أخرى.
وأوضح المصدر ذاته أنه تم تفادي خطر كبير كان محدقا بالمؤسسات الصناعية القريبة من المحيط الخارجي للمصنع وأيضا تأمين كامل المخازن التابعة لذات المصنع وذلك بفضل التفعيل السريع للمخططين الجهوي والمحلي لتنظيم النجدة، تحت اشراف ميداني من قبل رئيس لجنة مجابهة الكوارث وتنظيم النجدة، والي الجهة، إلى جانب توفير ثماني شاحنات إطفاء، خمس منها تابعة لولاية بنزرت والبقية تم تعزيزها من ولايتي بن عروس وأريانة وكذلك الوحدة المختصة بتونس العاصمة وشاحنتين من قبل مصالح الغابات التابعة المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية ببنزرت وتسخير أربع آلات "تراكس".
وأفاد بأن النيران أتت على حوالي 8 آلاف طن من بقايا الملابس المستعملة المعدة للرسكلة.
وقد تولت فرقة الشرطة العدلية ببنزرت، فتح بحث بشأن أسباب الحريق المباشرة، وفق المصدر ذاته.