قال المكلف بتشكيل الحكومة هشام المشيشي إن المشاورات الجارية لتكوين الحكومة والمناخ السياسي يدل على أن درجة الاختلاف والتناقض بين الفرقاء السياسيين كبيرة برشة.

وأضاف المشيشي في نقطة إعلامية أن هذا الاختلاف لا يسمح بإيجاد صيغة لتكوين حكومة تجمع الأطراف السياسية وتضمن الحد الأدنى من الاستقرار السياسي في البلاد.

وأشار المشيشي إلى أن عدم الاستقرار السياسي في السنوات الأخيرة تسبب في الأزمة التي تعيشها تونس حاليا.