أكدت وزارة الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي، استئناف النشاط بالمنجم السطحي للفسفاط بالمكناسي، الثلاثاء، المقدّرة طاقته الانتاجيّة بنحو 600 ألف طن من الفسفاط الخام سنويا، وذلك بعد رفع الاعتصام والعودة الى العمل.

واضافت الوزارة، في بلاغ نشرته على صفحتها الرسمية على موقع فايسبوك، أنّ رفع الاعتصام، تمّ في إطار اتفاق بين مسؤولي وزارة الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي والاتحاد الجهوي للشغل بسيدي بوزيد وبحضور ممثلين عن المعتصمين علما وان المنجم يشغل 164 عاملا.

ويأتي هذا الاتفاق بعد سنوات عديدة من إغلاق خط السكة الحديديّة عدد 13 الرابط بين قفصة وصفاقس مما تسبّب في خسائر مالية فادحة لشركة فسفاط قفصة ومصانع تحويل الفسفاط وكذلك للشركة التونسيّة للسكك الحديديّة.

وأكّدت الوزارة استئناف الإنتاج والوسق على الخط الحديدي عدد 13 بما يسمح بنقل الفسفاط إلى الصخيرة ومصنع تيفارت في ولاية صفاقس، كما يتيح هذه الخط نقل المواد الأوّليّة والمصنّعة من وإلى مصنع المظيلة التابع للمجمع الكيمياوي التونسي.