اعتبرت اليوم الخميس رئيسة حزب الدستوري الحر عبير موسي أن هذه السنة البرلمانية تعتبر سنة مرجعية في العنف السياسي ضد المرأة حسب تعبيرها.
وقالت عبير موسي .. "كل الوفود التي حضرت المشاورات الحكومية لا تتضمن العنصر النسائي وهذا يعتبر تقزيم للمرأة وابدى رايها في المجال السياسي".
و اتهمت عبير موسي خلال إجتماع عام بمناسبة الإحتفال بالذكرى 64 لصدور مجلة الأحوال الشخصية في تصريح لشمس أف أم ، الدولة بالتقصير في حماية المرأة المتواجدة في مواقع القرار.