وقع 100 قيادي من حركة النهضة على وثيقة دعوا فيها رئيس الحركة راشد الغنّوشي، إلى « الإعلان الصريح مجددا بعدم الترشح لرئاسة الحركة في المؤتمر 11 المفترض إنجازه قبل موفى السنة الحالية والإلتزام بعدم تنقيح الفصل 31 من النظام الداخلي وفق ما افاد به سمير ديلو احد الموقعين على هذه الوثيقة.

ورفض ديلو ، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، اليوم الأربعاء، التّعليق على نصّ الوثيقة، مؤكدا ان الموقعين على الوثيقة قد التزموا بعدم التّعليق عليها إلى حين أن يبادر الطرف الموجّهة إليه الوثيقة وهو رئيس الحركة أو من ينوبه التفاعل معها والتعليق عليها.

يشار إلى أن الفصل 31 من النظام الأساسي لحركة النّهضة ينص على أنه « لا يحق لأي عضو أن يتولى رئاسة الحزب لأكثر من دورتين متتاليتين، ويتفرغ رئيس الحزب فور انتخابه لمهامه ».

ومن أبرز الأسماء الواردة في هذه الوثيقة بالخصوص ، اعضاء في مجلس الشورى واعضاء في الكتلة البرلمنانية واعضاء في المكتب السياسي والمكتب التنفيذي لحركة النهضة، سمير ديلو ونورالدين العرباوي وآمال عزوز وفتحي العيّادي وعماد الحمامي ومنية إبراهيم ومحمد النوري وجميلة الكسيكسي وعبداللطيف المكّي ومحسن النويشي وعبدالمجيد النجار ومحمد بن سالم وأسامة