قال اليوم الثلاثاء رئيس الجمهورية قيس سعيد خلال كلمته في اختتام ندوة السفراء بأن العمل الديبلوماسي في الأشهر الأخيرة لم يعكس التوجهات الحقيقة للدولة بل تم العمل من أجل إجهاض جملة من المبادرات.
كما صرح رئيس الجمهورية بأنه تم تقسيم الدبلوماسية وفق التوازنات في الداخل .
وقال قيس سعيد نحن نموت بالفعل من أجل هذا الوطن ومن أجل أن تحيا تونس مستقلة عزيزة.
ودعا سعيد ممثلي القنصليات و السفراء في الخارج الى النأي بتونس عن سياسة المحاور وسياسة الاصطفاف .
واكد سعيد أن تونس متمسكة بإستقلالية قرارها و الحرص على سيادتها مع الرفض التام لأي في شؤونها أو تدخل تونس في الشؤون الداخلية للدول .