اعتبر الدكتور بالمستشفى العسكري ذاكر لهيذب، أن "الحلقة الضعيفة في علاج مرضى فيروس كورونا ليست النقص في أسرة الإنعاش وإنما في توفير أسرة مجهزة بالأوكسيجين بأسرع وقت ممكن لتفادي خروج الوضع عن السيطرة وحدوث كارثة".

وأضاف ذاكر الهيذب اليوم الخميس 24 سبتمبر 2020، أن "الحل الأمثل لتطويق انتشار فيروس كورونا هو اللجوء للحجر الموجه لفترة معينة في المناطق التي تشهد ارتفاعا غير مسبوق في عدد الإصابات".

وأشار في سياق متصل، الى "أن هناك حلولا أخرى على غرار ما تم اتخاذه في مدينة الحامة من اجراءات في الفترة الماضية على غرار منع التجمعات الليلية وغلق المقاهي وبعض الاماكن التي تشهد اكتظاظا من قبل المواطنين وتطبيق الحجر الموجه للاشخاص الذين تفوق أعمارهم 65 سنة".

كما أكد "أنه ليس أمام التونسيين اليوم سوى الالتزام بالاجراءات الصحية عبر ارتداء الكمامات وغسل اليدين بالصابون وضمان التباعد الجسدي" معتبرا أن "الوضع الاجتماعي والاقتصادي في تونس اليوم لا يحتمل العودة الى الحجر الصحي الشامل"، وفق تقديره.

المصدر (وات)