انتظمت جلسة عمل اليوم السبت 26 سبتمبر 2020، بإشراف وزير الصحة الدكتور فوزي مهدي وبحضور أعضاء الجامعة العامة للصحة يتقدّمهم كاتبها العام عثمان الجلولي.

وقد خصّصت لتدارس مشاغل مهنيّي القطاع في ظل الوضع الصحي الحالي، حيث تمّ الإتفاق على تذليل مختلف الصعوبات وتجاوز تحديات المرحلة من خلال تحسين ظروف العمل بالمؤسسات الإستشفائيّة والحفاظ على سلامة مهنيّي الصحة بتوفير مستلزمات الوقاية الفردية والتلاقيح ضد النزلة الموسمية الوافدة إلى جانب الإحاطة الصحية والنفسية بأعوان الصحة حاملي كوفيد-19.

كما تم الاتفاق على:

*الترسيم والتسوية النهائية للمنتدبين بصفة تعاقدية والأعوان الوقتيين وإصدار التعليمات لاتمام الإجراءات

*التسريع بإتمام الإجراءات المتعلقة بانتداب 3000 إطار صحي 

*الالتزام بتوفير وسائل الحماية للأعوان بالعدد الكافي وإجراء دوريات تفقد ومتابعة لرصد النقائص