عقب اليوم الثلاثاء أنيس الحمايدي رئيس جمعية القضاة على تصريحات رئيس الجمهورية بخصوص تأخر القضاء في البت في بعض الأحكام القضائية الأحكام حيث تبقى الملفات في أروقة المحاكم المتعلقة بأسخصا أدانهم التاريخ أكثر من من 10 سنوات
وقال الحمايدي بأن هناك قضايا يتم البت فيها في ظرف أسبوع وهناك ملفات أخرى تبقى أكثر من 5 سنوات وذلك حسب طبيعة القضية لأن حاكم التحقيق لا يحيلها على الدوائر الجنايئة الا بعد استكمال مجموعة كبيرة من الابحاث والاستقراءات على غرار القضايا الفساد المالي .
وقال الحمايدي في تصريح لشمس أف أم قضايا الفساد والاغتيال تستغرق وقتا على عكس القضايا البسيطة التي يستغرق الحكم فيها ربما جلسة واحدة .
ودعا الحمايدي رئيس الجمهورية والقائمين على السلطة التنفيذية والمجلس الأعلى للقضاء لفتح حوار مجتمعي حول اصلاح السلطة القضائية وذلك عبروضع خارطة طريق وأهداف .