أكد كاتب عام النقابة الموحدة لاعوان الديوانة رياض النصري ان النقابة قررت تقديم قضية ضد كل من سيكشف عنه البحث بتهمة التهاون بالارواح على خلفية عدم تطبيق الاجراءات الوقائية بالبرتوكول الصحي الذي اعتمدته إدارة مطار تونس قرطاج.

وأشار رياض النصري في تصريح لإذاعة شمس أف أم، إلى أن الإصابات المسجلة داخل المطار دليل على ما نبهت إليه النقابة خلال الزيارات الرسمية التى أدها عديد الوزراء.

وتابع محدثنا أنه في كل زيارة رسمية تقوم الإدارة بمسرحية حول تطبيق البروتوكول الصحي الذي لا يُطبق على أرض الواقع.

كما طالبت النقابة بضرورة فتح تحقيق في الغرض للكشف عن المقصرين وأشارت إلى أنه على كل من أخطأ تحمل مسؤوليته كاملة.

هذا ودعا النصري كل من رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة للتدخل العاجل.