تم صباح اليوم تسجيل حالة وفاة بفيروس الكورونا بالمستشفى الجهوي بمنزل بورقيبة لامراة مسنة ( 72 سنة) اصيلة المنطقة تعاني من بعض الامراض المزمنة اقامت قبل وفاتها لمدة اكثر من 10 ايام بقسم الكوفيد بالمستشفى وفق ما افاد به مراسل شمس اف ام بالجهة مدير المستشفى خالد سالم

واكد خالد سالم ان حالة وفاة ثانية تم تسجيلها يوم امس داخل المستشفى بفيروس الكورونا تعود لرجل عمره 63 عاما يعاني ايضا من عدة امراض مزمنة

واشار الى ان 4 مرضى بفيروس كورونا يقيمون لحد يوم امس بقسم كوفيد بالمستشفى منهم المتوفيان والحالتين الأخريين مستقرتين لحد الان