تحادث رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، بعد ظهر اليوم الأربعاء بقصر قرطاج، مع وزير الدفاع الأمريكي، مارك إيسبر الذي يؤدي زيارة عمل إلى تونس بيوم واحد.

وجاء في بلاغ لرئاسة الجمهورية أنه تم التطرق خلال اللقاء إلى المسألة الليبية، إذ أعرب الرئيس قيس سعيّد عن ارتياحه لتسجيل تطورات إيجابية نسبيا في الفترة الأخيرة، مجددا موقف تونس الداعي إلى إيجاد حل سياسي ليبي- ليبي، دون أي تدخل خارجي. كما ذكّر باستعداد تونس لتوفير كل التسهيلات الرامية إلى إيجاد تسوية سياسية تحفظ وحدة ليبيا واستقرارها، خاصة وأن تونس تعد من أكثر البلدان تضررا من تأزم الأوضاع في ليبيا.

ومن جهته، بيّن وزير الدفاع الأمريكي في هذا الصدد، أن الولايات المتحدة تتقاسم مع تونس هذه الرؤية، مؤكدا استعداد بلاده للمساهمة في إيجاد حل سلمي من شأنه أن يضع حدا للأزمة في ليبيا ويساهم في تحقيق الإستقرار في المنطقة.