بخصوص التطوّرات الأخيرة المتعلّقة بالتضخم والتوقعات المرتقبة، سجل مجلس إدارة البنك المركزي التونسي الانخفاض الملحوظ في نسق الأسعار خلال الأشهر الأخيرة، الذّي من المتوقع أن يتواصل في الفترة المتبقية من سنة 2020.

وتراجعت نسبة التضخم، بحساب الانزلاق السنوي، إلى مستوى 5،4 بالمائة خلال أوت 2020 مقابل 5،7 بالمائة في شهر جويلية 2020 نتيجة للتباطؤ المسجل على مستوى نسق تطور أسعار كل من المواد المعمليّة والغذائيّة والخدمات.

كما واصلت أبرز مؤشرات التضخّم الأساسي تراجعها، سيما، "تضخّم المواد في ما عدا المؤطّرة والطازجة" ليبلغ5،3 بالمائة في أوت 2020 مقابل 5،5 بالمائة في جويلية 2020.