قال المدير العام للصيدلية المركزية، بشير اليرماني، إن الديون المتخلدة بذمة الصيدلية المركزية تجاه المزودين الدوليين تتراوح بين 500 و600 مليون دينار لأن المبالغ المستحقة تتغير باستمرار على ضوء ما تسدده الصيدلية من مبالغ كلما تتوفر لديها السيولة.

ووتابع أنه بالنسبة إلى فترة التأخير في سداد الديون فإن "الآجال التعاقدية بيننا وبين المؤسسات الأجنبية محددة بستة أشهر، لكن بسبب أزمة السيولة التي تعاني منها الصيدلية المركزية فإننا نتجاوز الآجال المحددة للخلاص بـ و4 و5 و6 أشهر أحيانا، وهذا يخلق صعوبات في التعامل بيننا، وبالتالي فإن عملية توريد الأدوية تكون بكميات محدودة، ومع هذا فإن المزودين عموما لديهم ثقة في الصيدلية المركزية ويقومون بدورهم بشكل إيجابي".

المصدر: وات