أكد الأمين العام لحزب التيارالديمقراطي غازي الشواشي، رفض حزبه للتعديل المتعلّق بالمرسوم 116 لسنة2011 المنظم لحريّة الاتصال السمعي البصري والذي تقدّمت به كتلة إئتلاف الكرامة، كما بين أنّ كتلة حزبه بالبرلمان ستتصدّى لتمريره.

وقال الشواشي إنهم سيقومون بالطعن في هذا التعديل لدى الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية مشاريع القوانين في صورة المصادقة عليه يوم  الثلاثاء القادم.

وبيّن، في تصريح ل (وات) ، أن حزبه مستعد للجوء إلى رئيس الجمهوريّة لإعادة المبادرة التشريعية إلى البرلمان لقراءة ثانية قصد المصادقة عليها بالأغلبيّة المعزّزة.

كما قال إنه كان من المفروض إعطاء الأولويّة لمشروع الحكومة المقدّم إلى البرلمان من مدة وليس إلى المبادرة التشريعية لائتلاف الكرامة التي لا فائدة من تمريرها، وفق تقديره.

وذكّر الشواشي في هذا السياق،  بأنّ حكومة الفخفاخ السابقة والتي كان التيّار الديمقراطي طرفا فيها، كانت تقدّمت في شهر جويلية  الفارط بمشروع قانون أساسي يتعلق بحرية الاتصال السمعي البصري، ويهدف إلى تنظيم القطاع ويضبط صلاحيات هيئة الاتصال السمعي والبصري الدستورية لتعويض المرسوم 116 الحالي.