ذكرت وزارة الدفاع الوطني اليوم الإثنين 19 أكتوبر 2020، أنه تم تنفيذ تمرين بحري مشترك تونسي – فرنسي، قبالة السواحل الفرنسية وذلك خلال الفترة الممتدة من 12 إلى 16 أكتوبر الجاري.

وأضافت الوزارة في بلاغ لها، أن هذا التمرين يهدف إلى تدعيم التنسيق بين الجانبين في مجال التصدي للأعمال غير المشروعة بالبحر في إطار قوة بحرية مشتركة.

وقد شاركت في التمرين خافرة أعالي البحار 'حانون' من الجانب التونسي والخافرة « COMMANDANT BIROT F796″ من الجانب الفرنسي.

يُذكر أنه تم تدشين خافرة أعالي البحار 'حانون' ورفع الراية الوطنية فوقها في سبتمبر 2018 بالقاعدة البحرية الرئيسية ببنزرت، وهي تتميز بعدة خصائص فنية كبرى، من أبرزها قدرتها على المداومة في البحر واستيعاب ما لا يقل عن 70 عسكريا وغيرها من الميزات الفنية عالية الجودة.