أكد وزيرالتجارة وتنمية الصادرات محمد بوسعيد، أن أسعار المواد الإستهلاكية التي تشهد حاليا ارتفاعا ستتراجع خلال شهر نوفمبر القادم.

وقال الوزير خلال إجابته على أسئلة النواب في الجلسة العامة بالبرلمان، إن هذه الفترة هي فترة انتقالية وذلك من أسباب ارتفاع الأسعار.

وتابع أن الفترة الإنتقالية تتميز بتراجع انتاج عدد من المواد في هذه الفترة خاصة مادتي الفلفل والطماطم الذين تعرضا لبعض الأمراض مؤخرا نتيجة أمطار شهر سبتمبر.

 وأضاف أن الوزارة قامت بتكثيف حملات مراقبة مسالك التوزيع وأسواق الجملة بهدف تخفيض الأسعار.