اعتبرت رئيسة كتلة الدستوري الحر عبير موسي أن أعوان المؤسسة الأمنية ينتظرون قانونا يحميهم وينتظرون تحسين ظروف عملهم لا خطابا شاعريا وعاطفيا.
   وأشارت ‏موسي خلال تدخلها في الجلسة العامة بالبرلمان المخصصة للاستماع لأعضاء الحكومة إلى أن الأمن القومي التونسي مهدد وعلى الحكومة أن تستفيق.

وتابعت موسي أن تونس تمضي نحو الكارثة على كل المستويات.