سجلت الجهة الصحية ببنزرت خلال الساعات ال24 الأخيرة، حالتي وفاة جديدة جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد، مع تسجيل إصابة 107 أشخاص بعدوى الفيروس، مقابل شفاء 22 شخصا، وفق ما أفادت به، عضوة خلية اليقظة والترصد الطبي ببنزرت، الدكتورة ابتساك بلانكو.

وأوضحت بلانكو في ذات التصريح أن إجمالي حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس بالجهة خلال الفترة المتراوحة بين يوم 09 مارس المنقضي وحتى اليوم 27 اكتوبر 2020، بات في حدود 1987إصابة، بينما بلغ عدد حالات الشفاء الإجمالية 1610حالة، وعدد حالات الإصابة بالفيروس حتى ذات التاريخ، 324 حالة، وعدد الوفيات الاجمالية بالجهة منذ بداية الازمة الصحية العالمية 68 شخصا.

ولاحظت المتحدثة أن شهر أكتوبر الجاري شهد ارتفاعا كبيرا في عدد الإصابات بالفيروس، إذ من بين 1278 تحليلا، كانت نتيجة 664 عينة تقص، إيجابية، أي ما يمثل نسبة تفوق ال51 بالمائة، وهو مؤشر خطير، وفق توصيفها.

كما تم تسجيل وفاة 60 شخصا خلال ذات الشهر، بينما كان عدد الوفيات خلال شهر سبتمبر 7 فقط وحالة وفاة وحيدة قبل فتح الحدود.

وأشارت الدكتورة ابتسام بلانكو، في ذات السياق، إلى أن عدد الأسرة التي تأوي مصابين بالفيروس في الجهة، يبلغ 82 سريرا من مجموع 154 سريرا متوفرة في المستشفيات العمومية والخاصة بالجهة ككل، منها 121 سريرا بالفضاءات الاستشفائية العمومية، بينما نسبة إشغال أسرة الإنعاش، وعددها 10، تبلغ 100 بالمائة بالمستشفيات العمومية (06) والخاصة (04).

وات