قالت الناطقة الرسمية باسم وزارة الصحة والمديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدّة نصاف بن علية،ّ اليوم الأربعاء، خلا لندوة صحفية للوزارة بمقرها، أنّ الوضع الوبائي خطير وأنّنا نشهد تصاعدا للحالات التّي تستوجب الإيواء بالمستشفيات ويقدر عددهم بـ1233 مريضا منهم 101 تحت جهاز التنفّس الاصطناعي.

كما ذكرت أنّ أغلب حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجدّ تمّ تسجيلها لدى الشريحة العمريّة من 35 إلى 55 سنة أكثر من الفئات الأخرى أي أنّها الفئة الأكثر نشاطا وهو ما يؤكّد أهميّة الالتزام بالإجراءات الوقائيّة وتجنّب التجمّعات للحدّ من انتشار الفيروس.