أكدت اليوم الأربعاء الناطقة الرسمية باسم وزارة الصحة والمديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة نصاف بن علية في ردها على أسئلة الصحفيين أن تونس لم تسجل حالات إصابات ثانية لاشخاص أصيبوا سابقا بكوفيد 19 وأن هذه الوضعية تعد نادرة عبر العالم وفقا لما أكدته جميع الدراسات حيث لم تشهد الدول الأوروبية التي تسجل موجة وباء ثانية قوية جدا سوى 20 حالة.
وبشأن حالات الوفاة المسجلة عند مصابين بكوفيد 19 في سن أقل من 20 سنة قالت بن علية أنه تم تسجيل أربع حالات لدى شباب أعمارهم 19 سنة و 16و 17 و10 ثلاثة منهم مصابون بامراض مزمنة يتابعونها في المستشفيات وهم كغيرهم من المصابين بأمراض مزمنة سواء من كبار السن او ممن لديهم القابلية الجينية حتى يكونوا عرضة لتطور المرض سريعا وتعكر الحالة الصحية