أكد اليوم الإربعاء كاتب عام الجامعة العامة للتعليم الثانوي لسعد اليعقوبي أن هناك حالة من الاستقالة للحكومة ووزارة التربية في علاقة بتطبيق البروتوكول الصحي في المؤسسات التربوية خاصة وأن تطبيق البروتوكول يتطلب امكانيات و هذه الامكانيات غير متوفرة.
كما أكد اليعقوبي ان إجراءات الوزارة مرتبطة بإجراءات الحكومية التي أقر بأنها غير جدية خاصة بعد اجتماع اللجنة العلمية مساء أمس والتي لم تفرز اي قرار.
و بخصوص الدعوات إلى محاصرة الوباء ومنح التلاميذ عطلة بأسبوع ,قال اليعقوبي أن محاصرة الوباء لا تأتي بتعليق الدروس وإنما بفرض إجراءات شاملة من خلال حجر صحي شامل ما عدى ذلك فهو يدخل في الدعاية السياسية و الهدف منه تخفيف الضغط على الحكومة التي أصبحت محل انتقادات في عجزها على مجابهة الوباء على حد تعبيره .
وقال اليعقوبي إن المدرسة لا تحتاج إلى إجراءات منفردة بقدر ما تحتاج إلى إمكانيات حتى تستطيع مقاومة الوباء داخل المؤسسات التربوية.
كما أكد اليعقوبي أن جائحة كورونا كشفت حجم النقائص في المؤسسات التربوية و ان الاوان التفكير في التعليم عن بعد بعيد عن الدعاية السياسية ووضع برنامج واضح.