أعلن اليوم السبت رئيس الحكومة هشام المشيشي خلال افتتاحه لندوة الولاة اليوم بثكنة العوينة عن برمجة زيارات إلى كافة الجهات داخل البلاد

وأكد المشيشي أن الحكومة ستعتمد مقاربة تنموية جديدة مغايرة للسياسات التنموية التي عرفتها تونس طيلة العقود الماضية
وقال المشيشي ..’ لقد قمنا بتركيز فرق عمل تعمل بتاغم مع الجهات وسوف تتنقل لكافة الولايات تحت اشراف عضو حكومي يتولى الاشراف على المجالس الجهوية للتنمية يقع خلالها الاستماع لكافة مقترحات الطيف الاجتماعي والاقتصادي على مستوى الجهة.

واضاف قائلا ..ومن ثمة سيتم العمل على تفعيل هذه المقترحات ووضعها في اطار تنموي شامل.

وتعهد بأن تعتمد الحكومة مقاربة تشاركية تقوم على احترام المواطنين في الجهات واحترام حقوقهم في تنمية عادلة ومتضامنة معتبرا أن توفر الجهات على رصيد ثري من الكفاءات والخبرات البشرية والموارد من شأنه أن يدعم حظوظ التنمية بها