قال وزير الاقتصاد والمالية علي الكعلي اليوم الثلاثاء 24 نوفمبر 2020، إن إشكال مديونية تونس مرتبط بكيفية تكونها ونسبتها بالدينار التونسي وبالعملة الصعبة.

وبيّن علي الكعلي، أن تونس تحتاج لتحسين تمويل مديونيتها من الموارد التونسية أي بالدينار التونسي، الأمر الذي يمكن تحقيقه من خلال تحسين القدرة على الادخار.

وقدّم الوزير خلال حضوره في لجنة المالية مثالا أن اليابان تناهز نسبة مديونيتها  300% لكنها ممولة بالكامل من الاقتراض الداخلي للبلاد.