قال اليوم الإربعاء رئيس مجلس شورى حركة النهضة بأن تونس في حاجة لحوار وطني سياسي واقتصادي واجتماعي نظرا لصعوبة الوضع الذي زادته جائجة كورونا صعوبة .
واضاف الهاروني  في حوار لشمس أف أم ’’لا بد أن تتفق كل القوى السياسية والممثلين في السلطة على جملة من الاصلاحات والقرارات والأولويات خلال هذا الحوار الذي يجب أن ينبق عنه موقف وطني موحد ’’.
وقال الهاروني ..هذا الحوار الوطني الذي دعت اليه النهضة لا يستشني أحد بما في ذلك حزب الدستوري الحر ،قائلا نحن مستعدين للحوار مع الجميع من أجل مصلحة تونس بعيدا عن الصرعات الهامشية والحقد وبعيدا عن كل الحسابات السياسية الضيقة .