رحب اليوم الجمعة رئيس جمعية القضاة التونسيين أنس الحمايدي خلال جلسة استماع صلب لجنة التشريع العام بالبرلمان بقرار المجلس الأعلى للقضاء القاضي برفع الحصانة عن الرئيس الأول لمحكمىة التعقيب الطيب راشد .
وتمنى الحمايدي أن لا تكون هذه الاتهامات صحيحية ولكن بالحقيقة القضائية .
وقال الحمايدي جمعية القضاة التونسيين لم تنخرط في في حمايته والدفاع عنه أو على غيره،مشددا على أنه لا يوجد أحد فوق المحاسبة والقانون. 

الجدير بالذكر أنّ وكيل الجمهورية السابق البشير العكرمي تقدّم بطلب لرفع الحصانة على القاضي الطيب راشد، جراء ذلك قام رئيس محكمة التعقيب الطيب الراشد بتقديم تقرير يتضمّن تجاوزات خطيرة للعكرمي أثناء عمله في خطّة وكيل جمهورية ومنها تورّطه في ملف الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي. وقام العكرمي باتهام الطيب راشد بامتلاك عقارات كثيرة وضلوعه في الفساد المالي .
من جهته قرر مجلس القضاء العدلي، مساء الثلاثاء 24 نوفمبر 2020، رفع الحصانة القضائية عن الرئيس الأول لمحكمة التعقيب، وتعهيد النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس للنظر في فحوى التسريبات من شبهات جرائم تتعلق بقضايا الشهيدين شكري بالعيد ومحمد البراهمي وشبهات جرائم تتعلق بقضايا إرهابية وقضايا فساد مال