أعلنت اللجنة الوطنيّة لضحايا الاستبداد رئاسة الحكومة في بيان لها اليوم الجمعة، تنظيمها لوقفة احتجاجيّة يوم 10 ديسمبر القادم بساحة القصبة، على خلفية ما اعتبرته عدم إيفاء الحكومة بتعهّداتها إثر سلسلة من الحوارات مع الحكومة.

كما عبرت اللجنة عن استيائها لعدم إيلاء الحكومة لملف العدالة الانتقالية الأهمية التي تجعل ملفات الضحايا في صدارة اهتماماتها، وعدم ايفاءها بما وقع الاتفاق عليه مع مستشار الشؤون الاجتماعية برئاسة الحكومة سليم التيساوي في جلسة عقدت في 30 سبتمبر 2020 مع وفد من اعضاء اللجنة الوطنية لضحايا الاستبداد .
ودعت اللجنة رئاسة الحكومة إلى "الإعلان الرسمي عن التزامها بتنفيذ مخرجات منظومة العدالة الانتقالية لتكون الآلية القانونيّة السليمة التي يتم اعتمادها في إصلاح أوضاع البلاد" .
كما شدّدت على أهميّة تنفيذ مخرجات منظومة العدالة الانتقالية والاستجابة للمطالب الأوّلية العاجلة لعموم الضحايا والمتمثّلة في فتح الحساب الجاري لصندوق الكرامة وتفعيل لجنة التصرّف في صندوق الكرامة وسد الشغور في رئاستها ونشر قائمة موحّدة ومنصفة لعائلات الشهداء والجرحى .