انتُظمت اليوم الجمعة 27 نوفمبر 2020 فعاليات اختتام الملتقى التدريبي حول التخطيط الاستراتيجي المدمج عبر القطاع الأمني وإدارة الأزمات، بإشراف رئيسة بلدية تونس سعاد بن عبد الرحيم، بحضور سفير المملكة المتحدة.

وفي تصريح لشمس أف أم، أفادت سعاد عبد الرحيم أن البرنامج تموله سفارة المملكة المتحدة، وقد استأنف نشاطه في جويلية 2020 بعد انقطاع 3 أشهر عن التنفيذ، مبينة أن المشروع قدم تدريبات لـ 256 شخصا من موظفي الوزارات في مجالات التخطيط الاستراتيجي وآليات التشغيل البيني ومقاربات إصلاح التدريب لفائدة مكتب رئيس الحكومة.

وذكرت شيخة مدينة تونس، أنه بسبب الجائحة العالمية، طُلب من المشروع تطوير وتقديم الدعم للحكومة التونسية في مجابهتها لكوفيد 19 لمساندة فرق العمل، وقالت إنه تم تصميم عنصر إدارة الأزمات وهو الآن قيد التنفيذ.

وتحدثت سعاد بن عبد الرحيم، عن الدعم العاجل والوثيق لوزارة الشؤون المحلية في بناء غرفة عمليات مركزية لإدارة 350 بلدية وضمان مرونة الخدمات الأساسية وتقديمها، إضافة إلى دعم الوزارات والبلديات من خلال تقديم التدريب على إدارة الأزمات واستمرارية العمل.